السبت 16-ديسمبر-2017

منتخب السلة يقصي ضيفه اللبناني ويتصدر المجموعة الثالثة

lolo.jpgتصدر منتخبنا الوطني لكرة السلة للرجال مساء الأحد، ترتيب فرق المجموعة الثالثة للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم (الصين 2019)، بعد أن حقق فوزا مثيرا على حساب ضيفه المنتخب اللبناني بنتيجة 87-83 الشوط الأول 45-36، في اللقاء الذي شهدته قاعة الأمير حمزة بن الحسين، التي ملأ الجمهور الأردني المتعطش للانتصارات كامل مدرجاتها، ليرفع منتخبنا رصيده إلى 4 نقاط مقابل 3 نقاط للمنتخب اللبناني.

وفي لقاءات نفس المجموعة نجح المنتخب السوري في تحقيق فوزه الأول وذلك على حساب مستضيفه المنتخب الهندي بنتيجة 74-57 ليرفع السوري رصيده الى 3 نقاط، ويدفع الهندي للمركز الأخير برصيد نقطتين.

الأردن 87 لبنان 83

لم يمهل فريقنا الوطني ضيفه اللبناني للقيام بعملية جس النبض، إذ بادره للهجوم والتسجيل بسلة محمد شاهر، قبل أن يعزز العوضي النتيجة ويتوجها زيد عباس بثلاثية أشعرت الفريق اللبناني بحرج موقفه الفني.

فريقنا الوطني بدأ بتشكيلة قادها محمود عابدين والى جانبه احمد حمارشة وموسى العوضي، بينما دفع امدرب دغلس بورقتي زيد عباس ومحمد شاهر تحت السلة، بينما فضل مدرب المنتخب اللبناني الليتواني راموناس بدء المباراة بالاعتماد على تميز ألعاب وائل عرقجي، تاركا مهمة التحرك على الأطراف لجان عبدالنور وايلي صطيفان، والدفع ورقتي ماجوك وعلي حيد تحت السلة، وأمام الإغلاق الدفاعي المتميز لمنتخبنا، وجد الفريق اللبناني صعوبة بالغة في التقدم نحو سلتنا، والتي حاول في بعض محاولاته اكتساب الرميات الحرة ،التي طاشت معظمها بسبب عدم التركيز.

جهود عابدين وعباس وتاكر بقيت حتى انتصاف الفترة التي أشرك فيها المدرب دغلس ثلاثة أوراق جديدة كان بامكانه تأخير الدفع بها وهي سامي بزيع وأمين أبو حواس واحمد عبيد، ما جعل المنتخب اللبناني يقلص الفارق إلى 3 نقاط مع ثلاثية وائل عرقجي، والتي انكشف معها عملية التغطية تحت سلتنا بخروج عباس وشاهر لصالح عبيد وأبو وزنة، لكن فريقنا عاد وأمسك بزمام المنطقة الدفاعية أمام تحركات أحمد إبراهيم وعلي مزهر وباسل بوجي ونديم سعيد الذين دفع بهم المدرب اللبناني لايقاف تقدم فريقنا، لتسبقه صافرة نهاية الفترة التي جاءت لمصلحة منتخبنا الوطني 26-17.

مجريات الفترة الثانية شهدت تألقا واضحل للمجنس دار تاكر، في ظل تعطل المجنس اللبناني ماجوك والتسرع في إنهاء الهجمات اللبنانية والتي اعتمدت على تشكيلة جديدة في الفترة الثانية قادها علي مزهر والتي حاول فيها الاعتماد على نديم سعيد واحمد ابراهيم في الاختراق من العمق والأطراف، واستثمار متابعات بوجي وماجوك تحت السلة، لكن حيوية أبو وزنة وعباس وشاهر أحبطت المحاولات اللبنانية، بل وفتحت الطريق أمام مواصلة تألق تاكر وعابدين في عملية التسجيل، في الوقت الذي عجزنا فيه عن إيقاف اختراقات وائل عرقجي التي أرهقت خطنا الدفاعي، لينتهي الشوط الأول أردنيا 45-36.

كشر المنتخب الضيف عن أسنانه مطلع الفترة الثالثة فأودع سلتنا ثلاثة ثلاثيات افتتحها علي حيدر وعززها ايلي صطيفان مرتين، في وقت فقد فيها اللبناني معظم خياراته الهجومية للاختراق نحو سلتنا، لكن رد العوضي جاء مباشرا بثلاثيتين أعادت الفارق لمنتخبنا مجددا 58-45 قبل أن ينشط اللبناني مجددا عبر علي حيدر وأحمد إبراهيم، وفقدان بعض الكرات لجهة فريقنا الذي بدت عليه علامات الارهاق، ما استدعى إشراك أبو وزنة وأبو حواس وبزيع وحمارشة، على حساب عابدين وشاهر والعوضي، فانتهت الفترة للأردن بأقل فارق 65-58.

وفي الفترة الأخيرة حاول المنتخب اللبناني بلوغ سلتنا من كافة المحاور، معتمدا على حيوية وائل عرقجي وعلي حيدر وباسل بوجي، لكن التألق من جهة فريقنا الوطني وعبر ثلاثيات تاكر، وضعت حدا للمحاولات اللبنانية التي افتقدت للاعب المخضرم المعتزل فادي الخطيب، ليتقلص الفارق إلى 8 نقاط 75-83 وسط غياب الحلول الدفاعية لفريقنا، التي استثمرها اللبناني وقلص معها الفارق إلى نقطة 83-84 قبل أن تنقذنا ثلاث رميات حرة لزيد عباس والعوضي وتنتهي المباراة أردنية بصورة مثيرة 87-83. (الغد)

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com