الأربعاء 26-يوليو-2017

وجوه ألمانيا الجديدة تحت مجهر لوف أمام الدنمارك

 

rt5.jpg

 

عندما يحل المنتخب الألماني لكرة القدم ضيفًا على نظيره الدنماركي، في المباراة الودية المقررة غدًا الثلاثاء، على ملعب "بروندبي"، ستكون لدى يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني، فرصة جيدة للوقوف على مستويات الوجوه الجديدة بالفريق، وكذلك تقييم اللاعبين الذين لم يحصلوا من قبل سوى على فرص محدودة في المشاركة.

وتأتي المباراة في إطار استعدادات المنتخب الألماني، لاستئناف مشواره في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2018، وكذلك خوض بطولة كأس القارات 2017.

وتضم قائمة لوف 6 وجوه جديدة، حيث يغيب عن المنتخب أغلب نجومه البارزين، ومن بينهم توني كروس، لاعب ريال مدريد الإسباني، وسامي خضيرة، لاعب يوفنتوس، حيث سيحصلان على الراحة بعد نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويلتقي المنتخب الألماني، بطل العالم، منتخب سان مارينو المتواضع، السبت المقبل، في نورنبرج، ضمن تصفيات المونديال، وبعدها يتوجه إلى روسيا للمشاركة في كأس القارات.

وفضل لوف إراحة عدد كبير من لاعبيه الأساسيين، على أن يستغل كأس القارات في تقييم الوجوه الجديدة، وستشكل مباراة الغد التجربة الأولى.

ويحتل المنتخب الألماني صدارة المجموعة الثالثة في التصفيات، بعدما حقق الفوز في جميع المباريات الخمس التي خاضها حتى الآن، بينما يبدو المنتخب الدنماركي، الذي يدربه النرويجي أوجه هاريدي، متعثرًا، حيث يحتل المركز الثالث في المجموعة الخامسة، بفارق 6 نقاط عن المنتخب البولندي المتصدر، وذلك قبل أن يحل ضيفًا على منتخب كازاخستان، السبت المقبل.

وتأتي بطولة كأس العالم على رأس الأولويات لدى يواخيم لوف، الذي فضل إراحة العديد من نجوم المنتخب، ومن بينهم مسعود أوزيل وماتس هوميلز وتوماس مولر وجيروم بواتينج.

ويغيب حارس المرمى والقائد مانويل نوير، إلى جانب ماريو جوتزه وبينديكت هويديس وإيلكاي جوندوجان، بسبب الإصابات، بينما لم يستدع لوف ماركو رويس وماريو جوميز.

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com