السبت 16-ديسمبر-2017

اليمن وشعارات سياسية جديدة....

اليمن وشعارات سياسية جديدة.... إبراهيم القعير بلغ عدد ضحايا الحرب في اليمن منذ بداية الحرب ما يزيد على 11 ألف قتيل ومئات الألوف من الجرحى. علما بان العديد من القتلى يدفن بدون أوراق رسمية في المناطق النائية . ويذكر أن الهجمات الجوية للتحالف بقيادة السعودية مسؤول عن 60% من القتلى وان الحرب أدت إلى تشريد ملايين اليمنيين .وتم تدمير مئات المنشئات... الإنتاجية والمخازن الغذائية ومصانع ومزارع وخزانات مياه وجسور وصوامع ومحطات كهرباء. ومدارس ومستشفيات. ومواقع أثرية ومساجد .... أي أن البنية التحتية لليمن دمرت . أصلا تعد اليمن من أفقر الدول العربية وتواجه أزمات اقتصادية . وأثناء الحرب أعلنت الإفلاس. وفا قمت الحروب هذه الأزمات وجرت اليمن إلى كارثة إنسانية . وازدادوا فقرا وبؤسا وجوعا وحرمانا والسبب سياسي . ارتكبت قوات التحالف والحوثيين وقوات صالح انتهاكات خطيرة لقوانين الحرب عبر زرع الألغام المحظورة وإطلاق الصواريخ العشوائية على المناطق السكنية وقتل الأسرى . واستخدام أسلحة محظورة دوليا والهجمات العشوائية التي كانت السبب الرئيسي في زيادة نسبة القتلى بين المدنيين . أذا تذكرنا أو نظرنا إلى أسباب الحروب في اليمن تعود إلى سببين رئيسيين الأول موقع اليمن الجيوسياسي . وأهمية باب المندب عالميا . والسبب الثاني تحرك الشارع للمطالبة بتطبيق الديمقراطية وتعديل الدستور وخلع الرئيس على عبد الله صالح الذي استمر في الحكم أكثر من 35 عاما . وهناك من يدعي بان السعودية تريد إبقاء اليمن تحت السيطرة خوفا منها مستقبلا . ليس خافيا على احد أن علي صالح هو من رجالات السعودية ... وان الحرب على اليمن كانت لعبة سياسية دفع ثمنها الشعب الفقير الكادح . وهاهو الرئيس المخلوع علي صالح يتخلى عن الحوثيين وينقلب عليهم لان مهمتهم انتهت . وأمر حزبه والموالين له بقتالهم وإخراجهم من صنعاء والمدن الأخرى . ورحبت المملكة العربية السعودية بدعوة الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، للحوار مع دول الجوار، وذلك في أول رد فعل سعودي، يُعتبر سريعاً، على الدعوة. وقال السفير السعودي لدى اليمن، محمد سعيد آل جابر، السبت، إن بلاده ترحب بدعوة الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، للحوار، مؤكداً أن ما يجري بالعاصمة صنعاء هو بداية لإنهاء النفوذ الإيراني باليمن. " وهدر الحوثيون دم علي عبد الله صالح " وبدأت المعارك بينهم . ودعا نائب الرئيس اليمني عبد ربه هادي إلى تلاحم الشعب في محاربة الحوثيين . قبل يوم كانوا أعداء يتقاتلون " صالح وهادي"......!!!!!!. والسؤال..... الآن هل يعود الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح إلى سدة الحكم بدعم سعودي .؟؟؟؟؟؟ وننسى خطابات الشرعية التي كانت حججهم في دمار اليمن وقتل اليمنيين.. ورحب التحالف بقيادة السعودية بمبادرة الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح الذي عرض الحوار لفك الحصار . وعاد صالح يمسك زمام المبادرة كما يدعون . كان عدو الأمس أصبح صديق اليوم . نتائج الحرب تامين ألممار البحرية . سيطرة دول عربية على أراض يمنية. فشل الشعب في تحقيق الحرية ومطالبه بتعديل الدستور وتغيير الحكم . أصبحت مشاكل اليمن إنسانية وايغاثية . واحتمال تقسيم اليمن . خسر الشعب العديد من المواقع الإستراتيجية والجغرافية . ولن يستطيعوا تقديم أي شكوى بحق مجرمي الحرب الذين قتلوا أطفالهم . ويبقى قول بأن الصهيونية تسيطر على العالم من خلال سيطرتها على البحر الأحمر . ليكن في يدها ورقة ضغط لتحقيق مصالحها واستمرار وجودها.

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com