الثلاثاء 22-اغسطس-2017

مقاتلو داعش بسوريا لايفهمون أساسيات الإسلام

cvbnm.jpgكشف تقرير للأمم المتحدة عن سوريا، أن الشباب الذين يغادرون بلادهم من أجل الانضمام لصفوف الجماعات "الإرهابية" في سوريا يمتلكون مستوى تعليمياً متدنياً، مما لا يسمح لهم بفهم أساسيات العقيدة الإسلامية ومفاهيم الجهاد في الإسلام.

ووفقاً لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، كشفت دراسة لمكتب مكافحة "الإرهاب" بالأمم المتحدة، أن معظم المقاتلين العائدين من سوريا حديثو الالتحاق بالدين الإسلامي ولا يعرفون كيفية تأدية الصلاة على الوجه الصحيح.

وأسس معدو التقرير تحليلهم بناء على مقابلات أجريت مع 43 شخصاً من بلدان مختلفة، حيث تبين لهم أن معظم هؤلاء الشباب أقاموا دينهم بناءً على مفاهيم العدل والظلم وليس على أسس التقوى والورع.

وكشف التقرير أن معظم المقاتلين من الرجال والشباب لديهم بعض المشاكل الاقتصادية والتعليمية، ويعانون أيضاً من تهميش سياسي واجتماعي.

وبحسب التقرير، قرر ثلاثة أرباع الأشخاص الذين تمت مقابلتهم في سوريا المغادرة والعودة إلى بلادهم، حيث تم اعتراض البعض من قبل حكومات بلادهم.

وعلى الرغم من مناشدة الأمم المتحدة جميع دولها الأعضاء للمشاركة بالتقرير، أعربت المنظمة الدولية عن أسفها لمشاركة سبع دول فقط بالتقرير، هي ثلاث من الاتحاد الأوروبي و أربع من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتم إسناد إجراء الحوارات مع المقاتلين إلى كل من البروفيسور حامد السعيد من جامعة "مانشسترميتروبوليتان" والخبير في شؤون "الإرهاب" ريتشارد باريت، حيث جرت تلك المقابلات داخل السجون أو تحت إجراءات أمنية مشددة.

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com