السبت 16-ديسمبر-2017

سجن إماراتي ثلاثة سنوات لطرده صديقته عارية بعد اغتصابها

22-89.jpgحكمت محكمة الجنايات في "دبي" على إماراتي (39 عامًا) بالسجن لمدة 3 سنوات؛ بتهمة اغتصاب صديقته الأوزبكية، وطردها من شقته عارية.

وأظهرت كاميرات المراقبة في العمارة، المرأة وهي تدخل الشقة مرتدية كامل ملابسها، وبعد ساعات ظهرت خارج الشقة، وهي عارية من ملابسها.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، قالت المجني عليها في تحقيقات النيابة، إنها كانت تربطها بالمتهم علاقة سطحية منذ ستة أشهر قبل الواقعة، نظرًا لارتباطه بشقيقتها، وكانت تتواصل معه بسبب قضية في نيابة الجنسية والإقامة، وتتردد على شقته دون أن يتجاوز في علاقته حدود الصداقة.

وأضافت أنها زارته بمفردها في كانون الثاني/ يناير الماضي، وكان أبناؤه برفقته، وجلست معه في شرفة الصالة، وكان يتناول المشروبات الكحولية، ثم حدثت مشادة كلامية بينها وبين المتهم، إثر خلاف بينه وبين أبنائه الصغار، فأخذ يصرخ عليهم، ثم اتجه إليها، وأخذ يصرخ عليها.

وتابعت أنها حاولت المغادرة، إلا أنه أخذ هاتفها ورماه من الشرفة، وأمسكها من شعرها ومنعها من الخروج، واعتدى عليها بالضرب، ونزع ملابسها الخارجية أمام أبنائه، ثم طلب منهم إغلاق باب غرفة النوم عليه، واغتصبها لمدة ساعتين، ولم تستطع مقاومته لقوته الجسمانية.

وقالت إنها بعد ذلك فوجئت به يسحبها ويدفعها إلى خارج الشقة عارية، فتوجهت إلى شقة مجاورة فيها نساء ساعدنها، وأعطينها ملابس سترت بها نفسها، وبعد أن خرجت من البناية شاهدت ملابسها، وهاتفها أسفل البناية، فأخذتها وتوجهت إلى مركز الشرطة لتحرير بلاغ بالواقعة.

من جهته، أفاد شاهد إثبات من شرطة دبي أنه استجوب المتهم بعد إلقاء القبض عليه، فذكر أنه يعرف المرأة منذ نحو عام، ودأب على ممارسة الجنس معها، وفي يوم الواقعة نامت إلى جواره، وحدثت مشادة كلامية بينهما؛ فطردها عارية من الشقة.

ارم نيوز

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com