السبت 23-سبتمبر -2017

الحرب العالمية الثالثة ؟؟؟

 

 

الحرب العالمية الثالثة ؟؟؟

 

.jpg

 كلام في الممنوع

 بقلم :- الدكتور ماجد الخضري

يجمع الكثير من المحللين السياسيين على ان الحرب العالمية الثالثة قد انطلقت شرارتها من دمشق  ، وذلك في اعقاب دخول روسيا الحرب الى جانب النظام السوري ودفع النظام الروسي بطائرات وبوارج وسفن حربية وخمسة ألاف جندي الى ساحة المعركة ودفع ايران بمزيد من الجنود الى ميادين القتال وتعزيز حزب الله قواته في معارك النزاع .

 فالوضع القائم يدفعنا الى الاعتقاد  ان جبهتين قد تشكلتا على ارض سوريا هي الجبهة الروسية ومعها مبدئيا ايران وحزب الله ونظام الاسد والجبهة الاخرى هي الجبهة المعارضة لنظام الاسد وتدعمها امريكا وتركيا وقطر  والسعودية ودول التحالف العربي ، فالوضع يزداد خطورة يوم عن يوم والحرب تزداد اشتعالا وتركيا تستنكر التدخل الروسي وإيران يهدد السعودية وهكذا ظهرت ارض سوريا كساحة حرب تزداد اشتعالا يوم عن يوم .

 فروسيا تريد الحفاظ على اخر حلفائها في المنطقة العربية ألا وهو النظام السوري ، ويريد النظام الروسي استعراض عضلات امام الولايات المتحدة في الشرق الاوسط وإرسال رسالة الى امريكا والعالم بان روسيا ما زالت دولة قوية وقادرة على التدخل في مناطق نفوذها والحفاظ على تلك المناطق وقد جاء التدخل الروسي بعد ان اوشكت الحرب ان تضع اوزارها في سوريا وبعد ان اوشك نظام الاسد ان يسقط فجاءت روسيا من اجل اطالة امد الصراع في المنطقة ومن اجل الحفاظ على اخر حليف لها ولتأكد لنا بان روسيا ما زالت دولة عظمى على الرغم من انها  تعاني حزمة من المشاكل المعقده.

 فروسيا وبعد انهيار النظام الشيوعي الاشتراكي الذي كانت تترأسه في العالم تقوقعت على نفسها وانكفأت على ذاتها ولكن بعد ان بدأت اوضاعها الاقتصادية تتحسن بدأت تفكر في استعادة وضعها في النظام السياسي العالمي وبدات تتصرف كند للولايات المتحدة الامريكية التي باتت خلال الاربعة والعشرين عاما الماضية القطب الوحيد في العالم والدوله الاعظم والأقوى والمسيطرة على مقدرات الكرة الارضية .

فالوضع المتأزم حاليا في سوريا قد يدفع حقا الى حرب عالمية ثالثة سيكون الخاسر الاول والأخير فيها الدول العربية وخاصة سوريا والعراق وربما تمتد شرارة الحرب الى الدول العربية المجاورة مثل الاردن  ولبنان وربما  تنهار بعض هذه الدول لصالح الدوله الاقوى عسكريا واقتصاديا اسرائيل التي باتت تتحكم في الكثير من مفاصل السياسة العالمية والسياسة الدولية وباتت هي القادرة على فرض اجندتها في المنطقة .

 فالقادم سيكون الاسوا بالنسبة للعرب ولكن يكون هناك خاسر غيرنا  فاهم دولتين عربيتين سوريا والعراق دمرتا بفضل التدخل الايراني المباشر في الدول العربية وإرسال الجيش الايراني الى العراق وسوريا والدعم غير المتواصل لليمن حيث اندلعت الحروب في هذه الدول الثلاث بفضل التدخل الايراني حيث وضعت ايران خطة من اجل السيطرة على الشرق الاوسط وها هي خطتها تكاد تنجح في ظل تشظي العرب و استمرار خلافاتهم .

 ولم تكتفى ايران بتدمير العراق وسوريا والتدخل في اليمن بل انها تدخلت ايضا في البحرين من اجل تغيير النظام وهي تهدد السعودية وتحتل سوريا والعراق وتقتل وتعتقل وتسرح وتمرح في الوطن العربي دون ان يكون هناك رادعا لهذا النظام. 

التعليقات  

 
#1 Guest 2017-03-21 03:54
سؤال مهم جدا إيران وروسيا وحزب اللات يدعمون بشار عسكريا وماديا بالعتادوالر جال وأمام المحافل الدوليةيعني دعم كامل ومطلق
والشعب السوري السني المعارض لايجدمن يدعمه حقيقة إلا بأقوال وبعض الأسلحة الخفيفة فما الذي يمنع الدول العربية من السعودية وقطر من تزويد المعارضة بالأسلحة المتطورة للارض ومضادات الطيران ( صواريخ ) والأردن الدولة الجارة والتي كان يعول عليها الدعم الاكبر لأنها دولة هاشمية يعني من آل بيت رسول الله عليه الصلاة والسلام لم نجد منها إلا الحصار الشديد ألعن من حصار السيسي لغزة والاولى بهم أن يكونوا مع إخوانهم والمساعدة على إزالة هذا النظام ولا يكونوا معه على الشعب السوري
ارجعوا إلى تصريحات رئيس اركان الجيش الاردني بتاريخ ٣١/ ١٢ /٢٠١٦ الذي يصرح فيه جهارا أنه مع النظام ضد الشعب السوري
لا نقول إلا ما يرضب ربنا إنا لله وإنا إليه رجعون
اقتباس
 

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com