الأحد 28-مايو-2017

وزارة التعليم العالي ....التخبط سيد الموقف

mnmn.jpg

كلام في الممنوع

 بقلم الدكتور ماجد الخضري

كلما جاء وزير جديد لوزارة التعليم العالي جاء بقرارات جديدة وتعليمات غير مسبوقة وبدء بنسف ما قام به الوزير السابق ، وكان الوزارة كانت  في سبات وخراب وفساد والقادم هو الحامل للحلول السحرية والقادر على اخراج التعليم العالي في الاردن من ازمته .

لقد عانى التعليم العالي في الاردن وما زال يعاني منذ سنوات عديدة من ازمة في التطبيق وتسرع في اتخاذ القرارات وعدم القدرة على معالجة الخلل وتشخيص الداء ووصف الدواء ، فما زالت المشكلة قائمة منذ عقود على الرغم من ان عشرات الوزراء قد جاءوا الى هذه الوزارة التي تعتبر اكثر الوزارات احتفاء بالقادمين الجدد اليها وأكثر الوزارات في عدم الاستقرار والتغير والتبديل ، فمعروف لدى الاكاديميين والعاملين في مجال التعليم العالي ان وزارة التعلم العالي لا تركن الى  قرار ولا تؤمن بالثبات بل سياستها التغير الدائم والتبديل في التعليمات والقوانين وعدم الركون الى ما يصدر عنها بل ان البعض يطلق عليها وزارة التغيير والتبديل بدل وزارة التعليم العالي .

 وان كان الاردن يعاني ازمة في عدد الخريجين من الجامعات وازدياد عددهم بصورة غير مسبوقة وتسابق الخريجين على الجلوس في مقاعد العاطلين عن العمل فان ذلك لا يعني بأي حال من الاحوال ان ندفع ابنائنا دفعا من اجل الدراسة في الخارج والهرب من الوطن من اجل الالتحاق بجامعات ربما لا يكون حالها افضل  من حال بعض جامعاتنا بل ربما يكون مستواها متدني ومتأخر عما هو عندنا .

يا معالي الوزارة ازمة التعليم العالي في وطننا لا تحل بقرارات سريعة وشجاعة وإنما تحل بدراسة متأنية للمشكلة من كافة جوانبها ، دراسة المشكلة من حيث اساليب التدريس وطرق ممارسته في الجامعات والنظرة الى التعليم الجامعي والهادف المنشود من التعليم ودراسة اسباب التهافت على الجامعات بين الاردنيين وترك سوق العمل التقني والفني للوافدين الذين زاد عددهم في الاردن عن مليوني عامل ووافد .

 نعم يعاني التعليم الجامعي من ازمة كبيرة وعميقة ازمة في التطبيق وأزمة في ايجاد الحلول المناسبة وأزمة في مستوى الخريجين في بعض الجامعات وأزمة سلوك وأزمة في طريقة التفكير لكن ذلك كله لا يعالج من خلال رفع معدلات القبول في الجامعات وإنما من خلال ايجاد الاسباب الحقيقة لما نحن فيه من ازمة ومن ثم دراسة الحلول اللازمة لتلك الازمة التي لا اعتقد ان من بينها رفع معدلات القبول وإنما اعادة النظر في التخصصات المشبعة في الاسواق ودراسة الربط بين سوق العمل وبين تلك التخصصات بحيث يكون الطالب عندما يتخرج قادرا على الالتحاق مباشرة بسوق العمل .

 ازمة التعليم العالي مستمرة ولا اعتقد بان اجراءات سريعة وعاجله كفيلة بمعالجة الازمة التي تعمقت منذ سنوات عديدة وإنما حل تلك الازمة يحتاج الى دراسات وقرارات مدروسة تتخذ على مستوى الدولة وليس على مستوى الوزارة حتى لا تتغير تلك القرارات مع رحيل الوزير القائم باعماله  وحتى لا تحارب تلك القرارات  بعد رحيل الحكومة ، التعليم العالي في ازمة وأزمة التعليم العالي بحاجة الى حلول مدروسه وان تحل ضمن منظومة وطنية يتم الاتفاق عليها .

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com