الجمعة 24-نوفمبر -2017

غياب الضمير بقلم الدكتور ماجد الخضري

 

lhdp.jpg

 

كثير من البشر باعوا ضمائرهم هذه الايام واستبدلوا قيم النبل والفضيلة والعلو بقيم اخرى لم نعتد عليها ، فبتنا نرى الكفر والفجور والغش والربا والزنا وغيرها من المحرمات تتفشى في وطننا العزيز لان الكثير من البشر بات حلمهم الحياة الدنيا وتحقيق الارباح والثراء دون النظر الى الحساب .

نعم ان الكثير من البشر ابتعدوا للاسف الشديد عن الاخلاق ، فاصبح الصدق في هذه الايام عملة نادرة والكذب بات هو السمة المسيطرة على حياة الكثير من البشر ، ولم نعد نرى او حتى نسمع عن اخلاق الفرسان والعرب واخلاق الرجال التي اندثرت لصالح اخلاق اشباه الرجال الذين برزوا مع اخلاقهم المنحطه وقيمهم الدنيئة وفقدانهم للضمير .

ان مجتمعنا في هذه الايام احوج ما يكون للضمير والاخلاق والقيم والمبادىء التي اصبحت من الماضي الا عند من رحم ربي – ولم نعد نسمع للاسف عن هذه القيم التي كانت في يوم من الايام جزء من حياتنا بلا باتت الرويبضه في كل مكان تتحدث في امور العامة وتنظر وتتصدر المجالس وكان يوم الحساب قد اقترب للبشر وهم في غفلة ساهون .

ومن يتحدث اليوم عن قيم الصدق والرجولة وعن اخلاق المسلمين فكانه يتحدث عن شيء قد عفى عليه الزمان ونسيه الناس ، شيء اندثر ولم يعد له وجود نعم هكذا الحياة اصبحت فسق وفجور وابتعاد عن قيم النبل والعطاء والرجولة وسيادة اشباه الرجال والمنافقين الذين باتوا في كل مكان وكانهم ناطقون  باسم الفضيلة فتبا لهذا الزمان .

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com