الجمعة 24-نوفمبر -2017

تركيا احيت ذكرى المحاولة الانقلابية واردوغان يحذر "الخونة"

torke.jpg

احيا مئات الآلاف من الاتراك ليل السبت الاحد ذكرى المحاولة الانقلابية التي وقعت قبل عام ضد الرئيس رجب طيب اردوغان الذي وعد صراحة "بقطع رأس الخونة".

وفي ذكرى هذا الحدث الذي هز تركيا، شارك اردوغان في تجمع حاشد في اسطنبول حيث دشن نصبا لضحايا المحاولة الانقلابية البالغ عددهم 250، ثم القى خطابا مؤثرا في البرلمان في انقرة، قبل ان يدشن فجر الاحد نصبا آخر امام القصر الرئاسي.

وتجمع عشرات الاشخاص بالقرب من القصر الرئاسي في وقت مبكر قبل ان ينضم اليهم آلاف آخرون حضروا لمتابعة هذه المحطة الاخيرة التي اختتمت الاحتفالات الرسمية بالذكرى الاولى لفشل الانقلاب.

واعتبر اردوغان فشل الانقلاب "انتصارا للديموقراطية"، لكن رده القاسي الذي تمثل باعتقالات وعمليات تسريح واسعة، اثار قلق عدد من الدول الاوروبية ومنظمات غير حكومية بشأن "احترام حقوق الانسان".

واتهمت انقرة الداعية فتح الله غولن بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية واطلقت حملات تطهير غير مسبوقة في حجمها ضد انصاره المفترضين. وقد اوقف في اطار هذه الحملة اكثر من خمسين الف شخص واقيل اكثر من مئة الف آخرين على دفعات.

وامام حشد ضم مئات الآلاف من الاشخاص، قال اردوغان مساء السبت في خطاب شديد اللهجة بالقرب من جسر شهداء 15 تموز/يوليو على البوسفور في اسطنبول "سنقتلع رأس الخونة".

وبعدما اكد دعمه لاعادة العمل بعقوبة الاعدام، اقترح اردوغان اعتماد زي موحد للمتورطين في المحاولة الانقلابية المسجونين، مثل اللباس البرتقالي المخصص لمعتقلي سجن غوانتانامو الاميركي.

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com