الأثنين 25-سبتمبر -2017

ألرسالة الأكثر مأساوية من سريبرينيتسا : ساعات ويأتيني الدور

ألرسالة الأكثر مأساوية من سريبرينيتسا : ساعات ويأتيني الدور ريما أحمد أبو ريشة قبل سنتين وثلاثة شهور من إقدام المجرمين الأصراب ومن ضمنهم وحدة العقارب شبه العسكرية بقيادة الطاغية راتكو ملاديتش على ارتكاب المجزرة الأكثر دموية منذ الحرب العالمية الثانية كما وصفها الأمين العام للأمم المتحدة وقتئذ والتي وقعت يوم الحادي عشر من تموز سنة 2005 , أعلنت الأمم المتحدة سريبرينيتسا منطقة آمنة وأرسلت كتيبة هولندية تابعة لها قوامها أربعمائة جندي . هذه الكتيبة طردت ثلاثمائة وخمسين بوسنياً من قاعدتها التي لجأوا إليها ليكونوا ضمن ضحايا المجزرة بحسب قرار القضاء الهولندي الذي لا يزال يرفض أيضاً قبول دعاوى مماثلة تحمل الكتيبة الهولندية مسؤولية سقوط آلاف آخرين من الضحايا . واحد وسبعون جثماناً جديداً ووريوا الثرى في ذكراها الثانية والعشرين في مقبرة سريبرينيتسا التي كانت المصادر تشير إلى أن عدد ضحاياها بلغ ثمانية آلاف وسبعمائة وإثنان وثلاثون ضحية . والعنوان لنص كتبه ن . د كما جاء في وسائل الإعلام التي نشرته . وفيه نقرأ : حبي الوحيد لا تبكي , أرجوكِ , إن وصلتك رسالتي هذه . فأمامي ثلاثة أشقاء , ونريد تقاسم الألم . آملاً أن تكوني الآن فوق ثرى المدينة . أينما كنت أختار لك الهدايا في كل عيد , وكنت أستريح على الطرقات أحياناً , وتحقيق رغبتك يزيل تعبي . كثيرون منا قتلوا يوم أمس , هذا الفضاء يحكي قصة لا تنتهي , حروفها من دم شعبنا في سريبرينيتسا , فلاسينيتسا , جيبة , براتونتسا و زفورنك . لبضع ساعات ويصلني الدور أتضرع لك يا إلهي كي لا يأتيني الألم أو خذني قبل مجيئه . سريبرينيتسا : مجزرة مرعبة نفذت في الحادي عشر من تموز سنة 1995 . ولا يزال عدد ضحاياها يرتفع . ونسائها اغتصبن وسط تآمر العالم وصمت إعلامي مريب .

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com