السبت 16-ديسمبر-2017

إحالة شيخ أزهري إلى المحاكمة العاجلة بمصر بسبب فتوى مثيرة للجدل

654789.jpg

الدرب نيوز

أحالت قاضية مصرية، واعظًا في مجمع البحوث الإسلامية، التابع للأزهر، إلى المحاكمة العاجلة، بعد تفسيره لأحد الأحاديث النبوية بشكل خاطئ "يحرّض على قتل المسيحيين"، وذلك عقب حادث قتل رجل مسيحي أخيرًا على يد مسلم في محافظة الإسكندرية.

وجاء في قرار الإحالة، الذي أصدرته المستشارة فريال قطب رئيس هيئة النيابة الإدارية، أن "وسائل التواصل الاجتماعي، وبعض البرامج في الفضائيات تناولت مقطع فيديو للمتهم أثناء إلقائه درسًا بمسجد الخلفاء الراشدين بمدينة السادس من أكتوبر، والتابع لوزارة الأوقاف في القاهرة، وهو يقدم ما ادعى أنه تفسير نص حديث نبوي".

وتطرق المتهم -حينها- لواقعة قتل أحد القساوسة في مدينة الإسكندرية، استشهد بحديث "لا يُقتل مسلم بكافر".

وقال: "وفقاً لما جاء في قرار الإحالة فإن المسلم إذا قتل مسيحيًا بإحدى دور العبادة يعاقب بأي عقوبة أخرى غير الإعدام، وذلك لأنهما غير متكافئين في الدم، ودم المسلم أعلى شأنًا من دم غيره، ومن يقول إن ذلك عنصرية فليقل ما شاء".

واستمعت النيابة لأقوال المسؤولين المشرفين على عمل المتهم في الأزهر والأوقاف، الذين أكدوا أن "ما ذكره المتهم يخرج عن منهج الدعوة جملة وتفصيلًا، وأن التفسير الذي ذكره يخالف ما استقر عليه رأي مجمع البحوث الإسلامية ولجنة الفتوى بالأزهر الشريف بخصوص تفسير هذا الحديث، إذ أجمع الرأي في مسألة قتل المسلم بالذمي كما ورد بالحديث النبوي على حرمة مال الذمي، وأن المسلم تقطع يداه لسرقة مال الذمي".

وجاء في رأي الفقهاء بحسب التحقيقات أنه "إذا كانت حرمة المال متساوية فحرمة الدم -أيضًا- متساوية، وكل منهما له الحق في القصاص؛ وذلك تحقيقاً لمعنى الحياة في قول الله تعالى: "ولكم في القصاص حياة"، وهذا الرأي هو المعمول به -أيضًا- بلجنة الفتوى بالأزهر الشريف، لذلك فإن ما فعله المتهم من شأنه إثارة الفتنة بين أفراد الأمة وزرع بذور الطائفية".

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com