السبت 17-فبراير-2018

من يوقف الفساد والمحسوبية في تسمية الشوارع ؟

 

images_2.jpg

الدرب نيوز – عبدالرحمن البلاونه

لن أذيع سراً إن زعمت أن تسمية الشوارع في المملكة وخاصة بالأحياء والقرى تقوم بالأساس على الواسطة والمحسوبية والشللية ، ونحن نعلم أن إطلاق اسم شخص على احد الشوارع له ضوابط ومحددات وشروط كانت معتمدة قبل استفحال الظواهر الاجتماعية أنفة الذكر ، وكان نظام تسمية الشوارع يشترط أن يتم إطلاق اسم الشارع على أفراد العائلة المالكة ورؤساء وزارات سابقين بعد رحيلهم عن هذا العالم ، أسماء لمدن وقرى أردنية ، أسماء لدول وعواصم عربية ، أسماء لصحابة أجلاء ، أسماء لأشخاص قدموا للوطن وافنوا أعمارهم في خدمته ورفعته ، أشخاص ضحوا بأرواحهم من اجل وطنهم " الشهداء " ، تخليدا لذكراهم العطرة ، في الوقت الحاضر أصبحنا نرى أسماء شوارع لأشخاص ما أنزل الله بها من سلطان ، تم اعتمادها واتخاذ قرار بتسميتها خلال وجبة غداء " دسمة " ، لأشخاص لم يقدموا للوطن أي شيء . فلماذا تخلد أسماءهم وهم كغيرهم من الأشخاص ؟ نطرح هذا السؤال لنسمع الإجابة من أصحاب القرار في بلدياتنا الموقرة وما هي الأسس التي تم الاعتماد عليها لإطلاق أسماء لأشخاص عاديين كغيرهم من ملايين المواطنين في هذا الوطن على الشوارع ؟ وما هو المقابل للإقدام على هذه القرارات ؟ ونتمنى على الجهات الرقابية صاحبة الاختصاص فتح التحقيق لمعرفة ما يدور في كواليس البلديات في هذا الجانب .

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com