الأربعاء 24-يناير-2018

محكمة الزرقاء تصدر قراراً بإخلاء جزء من حي جناعة

 

jjoi.jpgاصدرت محكمة بداية حقوق الزرقاء قرارا يقضي باخلاء اجزاء من حي جناعة احد اكثر الاحياء شعبية وفقرا في محافظة الزرقاء والمقام منذ العام 1948.

وحي جناعة الملاصق لمخيم الزرقاء مقام على ارض مساحتها 255 دونما، مملوكة للدولة، وارض اخرى تابعة لجمعية الاسرة البيضاء، و28 دونما مملوكة لورثة احد الاشخاص في الزرقاء، وقرار المحكمة متعلق بالارض التي مساحتها 28 دونما.

وقال المحامي ليث الشمايلة انه وكيل عائلة تملك قطعة الارض رقم 18 حوض 1 السكة من قرية جناعة، وبين ان عددا من الاشخاص يقيمون منازلهم عليها من دون وجه حق وانهم يرفضون اخلاء الارض وهدم الابنية المقامة عليها وتسليمها فارغة لأصحابها.

وأكد انه كسب قضية اخلاء الارض المشار اليها وان القرار الصادر عن محكمة بداية حقوق الزرقاء قرار ابتدائي وقابل للطعن والاستئناف.

وبين انه طالب الاهالي مرارا وتكرارا بوصفه وكيلا لاصحاب الارض باخلاء الارض وهدم الابنية المقامة عليها الا انهم رفضوا ذلك وبالتالي رفع القضية.

وحسب الاهالي فان قطعة الارض المشار اليها مقام عليها 180 منزلا بعضها مكون من اربعة طوابق ويسكنها ما يزيد عن عشرة الاف نسمة منذ ستين عاما.

وبين عدد من الاهالي ان حي جناعة تأسس عام 1948م على عجل بظروف صعبة ولغايات استقبال اللاجئين على ارض تعود للدولة، وقالوا ان الاهالي تفاجأوا قبل اشهر ان احد الاشخاص يدعي ملكية جزء من الحي وان له 28 دونما.

وقال الاهالي ان القلق ينتابهم من المطالبة، وطالبوا الجهات الرسمية التحرك سريعا لمعالجة القضية قبل ان تتطور، خصوصاً وان معظم اهالي الحي تحت خط الفقر وان الدولة صرفت على الحي مبالغ كبيرة.

وقالوا: ان الاراضي المطالب بها مسجلة بحجة وليس بسند تسجيل رسمي و الاهالي يتحركون على مختلف الاصعدة من اجل معالجة الوضع القائم وانهاء القضية التي لا زالت بدون ملكية منذ عام 1948، مؤكدين ان العديد منهم اشترى اجزاءا من الارض من المالكين بحجج وهي موجودة لديهم.

واوضح عضو مجلس بلدي الزرقاء رئيس المجلس المحلي للمنطقة الثانية المحامي نايف الدعجة ان البلدية والجهات المعنية تعمل من اجل حل سريع وعاجل لمشكلة اراضي جناعة.

وقال: ان الحي قائم على اراض مساحتها 255 دونما وهو اكثر الاحياء شعبية في الزرقاء.

واكد ان مشكلة اهالي الحي مع مالكي احد القطع والبالغة مساحتها 28 دونما يجب حلها سريعا مقترحا ان يتم استملاك القطعة من قبل الحكومة واعطاء المالكين قطعة بديلة.

وقال ان اخلاء جزء كبير من الحي صعب، مضيفا أن البلدية تبذل الجهود اللازمة مع الجهات المعنية من اجل ايجاد حل سريع لهذه المشكلة، خصوصا وان الاهالي كانوا محرومين من الماء والكهرباء وان البلدية اتخذت قرارا قبل فترة بايصال الخدمات للمنازل حيث كانت كل خمسة منازل او ستة او اقل قائمة على ساعة كهرباء واحدة.

وحسب مصدر في دائرة الاراضي والمساحة فان اراضي جناعة ثلاثة اقسام، منها قسم لورثة بدري بهاء الدين، وبين المصدر ان ارض الورثة يوجد فيها سند تسجيل مستقل، مشيرا الى ان الاعتداء على الارض لا يعني باي حال من الاحوال التملك، والسجلات تؤكد ملكية ورثة بدري بهاء الدين جزءاً من حي جناعة.( الراي)

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com