الخميس 22-فبراير-2018

بصراحه عن الدكتور هاني الملقي

udv.jpg 

 

 

بصراحه عن الدكتور هاني الملقي تابعت لقاء دولة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في التلفزيون الرسمي ويمكن القول بأنه كان صريحا واضحا وواثقا مما يقول وفي رأيي أولا) رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي تحدث عن وضعه الصحي بشكل واضح وتثبت انه قادرا على أداء عمله وبالتالي كما أعتقد بأنه قد يكون هناك تعديل وليس تغيير على حكومته لتنطلق انطلاقه جديده وقد جاء في توقيته وهناك من يطالب برحيله شعبيا أو من نواب الامه أو من ضاغطين اعلاميا ثانيا) رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي تطرق أكثر من مره إلى نقد إلى حكومات سابقه وأنه واجه ترحيل قرارات لحكومات سابقه دون النظر إلى البعد الشعبوي وما قاله الدكتور هاني الملقي عن حكومات سابقه سيثير الحكومات السابقه للرد وفتح عش الدبابير عليها مما قد يعرض الحكومه إلى ازمه أو مطالبه برحيلها أو إلى إعجاب من حكومات سابقه وقد يكون نادرا ثالثا)الدكتور هاني الملقي في لقائه بعد أن وصل إلى قناعه كما يبدو إلى قصور إعلامي وخاصة من الإعلام الرسمي المقروء والمسموع والمرئي ووكالة الأنباء الاردنيه وهذا يستدعي إلى تغييرات اداريه ومهنيه جذريه في الإعلام الوطني من أعلام تغيير ديكورات إلى أعلام في الموضوع ويعود كما كان قائدا منذ الثمانينات ويستدعي ضبط الإعلام الإليكتروني غير المهني والبعض ممن يستخدم قنوات التواصل الاجتماعي سلبيا والمخلص هو ضبط فوضى الإعلام ليعود اعلاما مهنيا وطنيا لأن المعركة اعلاميه واداريه رابعا) الدكتور هاني الملقي رئيس الوزراء أصاب 100% حين ركز على دور وزارة الشباب في إعادة دورها وتفعيله وأعتقد بأن رئيس الوزراء نسي دور الجامعات في التغيير لأن مخزون تغيير عقلية الشباب عندهم وهذا يتطلب تغيير جذري في الخطط وتغيير جذري وفور وسريع في إعادة تفعيل خدمة المجتمع وانقل له تجربة جامعة البلقاء التطبيقيه برئاسة أد عبد الله سرور الزعبي رئيس الجامعه الذي حول الجامعه إلى قصة نجاح مالي واداري وأكاديمي في عام ونصف واتخذ قرارات غير شعبويه ماليه لإنقاذ الجامعه وتغيير جذري في الخطط وتطوير التعليم التقني والتطبيقي ونقل نماذج عالميه مع مساقات جديده لتساهم في تغيير العقليه وطريقة تدريس مادة التربية الوطنيه الإجباري وسرعة تنفيذ الخطه الاستراتيجيه لتنمية الموارد البشريه وهنا أيضا تقوم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي برئاسة معالي اد عادل الطويسي في جهود لتفيذ الاستراتيجيه الوطنية لتنمية الموارد البشريه وانجاح خطة الدوله في استقطاب طلبة من الخارج والمساهمة في تغيير العقلية والتوجه نحو التعليم التقني والتطبيقي خامسا )رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي قد ينجح أكثر اذا استطاع الإقناع بهدوء لأن المواطن ذكي ومخلص وخاصة عند أخذ بعين الاعتبار البعد الاجتماعي في أي قرار وهذا يحتاج إلى أعلام وإدارات قويه ووزارات قويه وهذا يتطلب إلى إصلاح إداري جذري إداري واعلامي في الوزارات والمؤسسات والدوائر والهيئات اعتمادا على الكفاءه والخبره والتأهيل والعداله ولا اعتماد على الالو لمتنفذين وارضاءات ومناطقيه أو النظر إلى القرابه والنسب وشهادة الميلاد وتغيير لإدارات أخطأت في قرارات تؤثر على الاستثمار او استقطاب طلبه من الخارج وهناك مسؤؤلون في هيئات وإدارات وأمناء عمون أو رؤساء مجالس إدارات لشركات أو مدراء عمون أمضوا سنوات أو من حول موقعه إلى مزرعه له ومصالحه ومكافاءات وأقاربه ومنطقته سادسا ) رئيس الوزراء تحدث عن نسبة البطاله 18% وفي الحقيقه يمكن أن تكون أكثر وهذا يتطلب تغييرات جذريه وخطط لاستقطاب المستثمرين والتسهيلات عليهم كما هم في دبي وتركيا مثلا وهذا يستدعي إعادة النظر في قرارات إلغاء إعفاء سيارات الهيبرد وضريبة 10%على المزارعين والألبان والتفكير في تحويل كل الاردن الى منطقه حره وإقامة شراكه حقيقيه مع القطاع الخاص وخاصة مع المزارعين الصغار وعمل ميداني والاستماع إلى الناس ومتابعة قضاياهم من أي مسؤؤل دون فوقيه أو عصبية أو استعلاء وبصدق الخلاصه رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي مشكلته اعلاميه أولا واداريه ثانيا فنامل التغيير السريع في كل أجهزة الدوله واجراء ثوره بيضاء اداريه وللحديث بقيه عن حديث دولة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي أد مصطفى محمد عيروط

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com