السبت 17-فبراير-2018

الرقب يحذر الحكومة من الاستمرار بطحن الإقتصاد الوطني

577934a17e7cc89cd61e9bc4d6b68c37.jpg

 

حذّر النائب أحمد الرقب من استمرار الحكومة بالسير على نفس النهج القائم على استلهام حلول للمشكلات من وصفات صندوق النقد الدولي، لافتا إلى أن ذلك الأمر يعني "طحن الاقتصاد الوطني والأجيال القادمة".

وأضاف الرقب إن الحكومة مطالبة بالخروج من ذلك الاطار والبحث عن بدائل أخرى مثل تشجيع الاستثمار بصورة حقيقية وفعالة، من خلال محاربة الفساد الاداري والتشريعي وانهاء ظاهرة المحسوبيات والرشوات، لافتا إلى أن تلك السلبيات أثّرت بشكل كبير على مناخ الاستثمار في المملكة وخلقت "لوبي شدّ عكسي".

وانتقد الرقب تطويع الحكومة بعض القوانين والأنظمة وتعديلها خدمة لمصالح بعض المتنفذين، الأمر الذي يصبح طاردا للمستثمرين الجدد الراغبين بدخول السوق المحلية.

ولفت الرقب إلى أن أحد أبرز أوجه الفساد في السنوات الأخيرة تمثّل بالجمع بين "السلطة والتجارة"؛ فأصبح بعض أصحاب المصالح والاستثمارات "مدراء ووزراء"، وهذا أدى بحسب النائب إلى خلق "جبل من الجليد المستحكم أمام الاستثمارات".

وأشار الرقب إلى أن ادارة الدولة بالعقلية القديمة وعدم تطويرها التشريعات لتتوائم مع المتغيرات الاقتصادية في العالم تسبب بتطفيش المستثمرين من البلاد، اضافة الى العوائق التي يجري وضعها أمام الاستثمار في الموارد الطبيعية ومصادر الطاقة التي يتمتع بها الأردن.

واختتم الرقب حديثه بالتأكيد على أن التبعية وسياسات صندوق النقد الدولي الذي توغل في الاردن لن تؤدي إلا إلى مزيد من تأزيم الأوضاع الاقتصادية، الأمر الذي يستوجب من الحكومة التفكير خارج الصندوق واجراء عمليات جراحية عميقة في الاقتصاد الوطني من حيث التشريعات، والبحث عن خبراء اقتصاديين لوضع الحلول العملية للارتقاء بالاستثمار، مع ايجاد سلطة تنفيذية محترفة ولديها الارادة بأن تقوم بواجباتها لتشجيع الاستثمار بعيدا عن التفكير في رفد الخزينة من جيب المواطن والمستثمر معا.

JO24

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com