السبت 24-فبراير-2018

سجون النساء الايرانية مسالخ مروعه

 

lvdl.jpg

 

سجون النساء الايرانية مسالخ مروعه

** منظمة العفو الدولية تطالب باطىق سراح سجينات

متابعة – صافي الياسري

ليست هذه هي الالمناشدة الاولى ولا الاخيرة لمنظمة العفو الدولية نحو النظام الايراني لاطلاق سرح السجماء وبخاصة السجينات وهن يلوحن بالاضراب عن الطعام انما دون جدوى فالنظام الايرانية بكينونته الشرسة المتضادة والمتطلبات الانسانية لا يعرف الاستجابة لمثل هذه المناشدات ولا يستكن لروح الانسانية فيها وقدذكرت منظمة العفو الدولية يوم 7 فبراير 2018 أن السلطات الإيرانية يجب أن تفرج فورا ودون قيد أو شرط عن ناشطين في مجال حقوق الانسان آتنا دائمي وغولروخ ابراهيمي ايرايي وزوجها آرش صادقي، وسط تقارير ان الاشخاص الثلاثة بدأوا اضرابا عن الطعام احتجاجا على نقل أتينا دائمي وغولروخ إبراهيمي ايرايي إلى سجن قرجك المعروف ب (شهرري) الخطير في ورامين خارج طهران.

سجن شهرري (المعروف أيضا باسم قرجك) هو مزرعة تربية دجاج مهجورة تحتضن عدة مئات من النساء المدانات بارتكاب جرائم عنيفة في ظروف مكتظة وغير صحية، دون الحصول على مياه صالحة للشرب، وطعام لائق،وأدوية وهواء نقي. وتشير التقارير الواردة من المرفق إلى وجود مستويات عالية من الاعتداء على السجناء سواء من جانب نزلاء آخرين أو موظفي السجون، فضلا عن انتشار تعاطي المخدرات والأمراض المعدية.

وقالت ماجدالينا مغربي، نائبة مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية «الظروف المريعة في سجن شهر ري تجعل غولروخ إبراهيمي إيرايي وأتنا دائمي - وهما سجينتان تقبعان خطأ بسبب نشاطهما السلمي في مجال حقوق الإنسان - في خطر شديد من الاعتداء والعنف والتعرض للأمراض المعدية بالإضافة إلى الاكتظاظ وسوء الصرف الصحي. ولدينا مخاوف جدية بشأن سلامتهما ورفاههما. ، إنه لا ينبغي سجن أحد في مثل هذه الظروف المروعة».

وقد فشلت السلطات الإيرانية باستمرار في معالجة الشواغل المتعلقة بالمعاملة اللاإنسانية للسجينات المحتجزات في سجن شهر ري. وبدلا من ذلك، كثيرا ما يهددون هؤلاء السجينات صاحبات الرأي الصريحات بنقلهن إلى سجن شهر ري، وتم

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com