الثلاثاء 23-يناير-2018

جمهورية صرب البوسنة تمزق وحدة البلاد وتهدد السلم العالمي

جمهورية صرب البوسنة تمزق وحدة البلاد وتهدد السلم العالمي ريما أحمد أبو ريشة (( إحتفلت أصراب البوسنة وعددهم 2و1 مليون نسمة بذكرى مولد جمهوريتهم " كيانٌ نشأ قبل ثلاثة شهور على اندلاع حرب إبادة المسلمين ( 1992 – 1995 ) اليوم 9 / 1 / 2018 وهو اليوم الذي يعتبره البوشناق المسلمون نقطة البدء بحرب التطهير ضدهم . وكانت جمهورية صرب البوسنة قد أجرت استفتاءاً يوم الخامس والعشرين من أيلول 2016 لتأكيد هذه المناسبة بعد يومين من زيارة رئيسها ميلوراد دوديك إلى موسكو التي تمثل مرجعيته ويتطابق دعمها له مع الدعم الإسرائيلي . ورغم رفض محكمة العاصمة سراييفو الدستورية للإستفتاء وإقرارها ببطلانه إلا أنه جرى في تحد كبير للمحكمة . )) وتشكل جمهورية الصرب البوسنية مصدر قلق للعالم بأسره . إذ أنها تنادي بقيام صربيا كبرى في البلقان تشمل جمهورية صربيا وشمال مقدونيا وأراضي من كوسوفا كما ويحاول الأصراب إعادة ضم مونتينيغرو تنفيذاً لرغبة روسيا . وهو ما من شأنه إشعال حرب كونية شاملة بدون أدنى شك في ذلك . إحتفلت جمهورية صرب البوسنة بعيدها الوطني الغير دستوري . وعلقت قطعة قماش طولها ثلاثون متراً تضم خريطة كوسوفو ويتوهيا كما يسمونه الأصراب . وعليها صورة مجرم الحرب المدان راتكو ملاديتش باعتباره رمزاً لهم على مدار الزمان . وجرى الإحتفال في بلدة فوتشة وشعاره كان أن لا استسلام . وهو ما يشير إلى توجه الزعماء الصرب لإشعال الحرب مجددا بعدما أصبح الناتو يعاني ن هشاشة صفوفه وهبوط القيادة الأمريكية . وصاحب الحفل نشيد من الحرب العالمية الأولى فيما كانت أعلام صربية مضاءة ترفرف وجرس الكنيسة يقرع . وفي بيان لها اعتبرت رابطة مثقفي بودرينيا إن الإحتفال ما هو إلا من مظاهر الإنفصالية التي باتت تهدد البلاد . وما كان لتصريح رئيس صربيا الأسبق توميسلاف نيكوليتش إلا التأكيد على قيام صربيا الكبرى فقد قال في الحفل : " ومن قلبي أتمنى لكم الإستقلال الذي تنشدونه " . وشهد الحفل على تكريم ميلوراد دوديك للنازي النمساوي هاينز شتراخة الذي يتزعم حزب الحرية الذي يرفض إملاءات بروكسل ويتقارب مع روسيا وبلدان حلف وارسو البائد كالتشيك والمجر وبولندا وسلوفاكيا التي تطالب بطرد اللاجئين والمسلمين من عموم أوروبا . كما وصرح ميلوراد دوديك بأن البوشناق هم ألد الأعداء وأن الكروات سيشكلون كيانهم الخاص بهم في البوسنة خلال الفترة المقبلة . وبالفعل باستطاعتك مشاهدة يافطات بوسنة هرتسكيا في مختلف المدن والبلدات التي يتواجد فيها الكروات . في الوقت الذي ذهبت فيه رئيسة كرواتيا كوليندا غرابار كيتاروفيتش لزيارة أنقرة لتجري مباحثات مع الرئيس التركي رجب طيب أوردوغان بخصوص الإنتخابات البوسنية القادمة . وقد حضر الإحتفال رئيس أوسيتيا الجنوبية أناتولي بيبيلوف الذي نصبته موسكو رئيساً بعد أن شقت بلده عن جورجيا كرد فعل على إعلان كوسوفا دولة . وفي العادة تندلع الحرب والساسة يتحدثون عن سلام زائف الذي ما هو غير هدنة قد تقصر وقد تطول .

أضف تعليق

تابعونا عبر

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر(جريدة الدرب الاردنية) http://darbnews.com
developed by social-ground.com